ADVERTISEMENT
Advertisements
ADVERTISEMENT
Advertisements
Advertisements

كيف يقضي المسلمون شهر رمضان في تايلاند؟

الأربعاء 15/مايو/2019 - 10:06 م
كيف يقضي المسلمون شهر رمضان في تايلاند؟
Advertisements
 
Advertisements

تختلف مظاهر استقبال شهر رمضان من بيت لبيت، ومن بلد لآخر، فبينما تحتفل بعض الأسر بشراء مستلزمات رمضان قبل شهر كامل تحتفل أسر أخرى بتعليق الزينة، وشراء بعض المأكولات الخاصة بهذه المناسبة.

 

ففيه مشاعر غريبه يحملها كل مسلم لأخيه المسلم، نرى الغني يعطف على الفقير، القوي يرحم الضعيف، فهو شهر يشعر المسلمون جماله وبهاءه، وتقدم "الفجر" خلال السطور القادمة أبرز مظاهر الاحتفال برمضان في تايلاند.

 

افتتاح مسجد جديد

 

من عادات المسلمين في تايلاند خلال شهر رمضان، في كل مدينة وكل قرية يتم افتتاح مسجد جديد، حتى لو كان صغيراً ومتواضع البناء، حيث يقوم المسلمون بجمع الأموال حسب إمكانات كل أسرة لبناء المسجد الجديد، ويحرص معظم الأفراد على العمل بأنفسهم في بناء هذه المساجد أيا كان نوع العمل .

 

حفظ القرآن

 

ومن المظاهر الدينية في رمضان كل عام أن الذين يحفظون القرآن بأكمله من عام لعام يُحمَلون على الأكتاف في مظاهرات فرحة، ويُطاف بهم في الشوارع كقدوة لبقية المسلمين وتشجيع الشباب على حفظه.

 

قرع الطبول وقت الإفطار

 

ومن العادات الشائعة عند مسلمي تايلاند أنه إذا حان وقت الإفطار قُرعت الطبول الكبيرة، ويسمى الذي يقوم بالضرب عليها "البلال" نسبة إلى الصحابي الجليل بلال الحبشي مؤذن رسول الله صلى الله عليه وسلم .

 

 

 الإفطار الجماعي

 

وتقوم الجمعيات و المؤسسات الخيرية في تايلاند على التبرعات الشخصية، لعمل الإفطار الجماعي في رمضان وإعانة المحتاجين المسلمين في تايلاند، ويقوم أعضاء الجمعية بتنظيم إفطار جماعي يحضره رجال الدين وغيرهم ثم يقومون بجمع التبرعات في المجلس لتنفيذ المشاريع بعد ذلك وعرضها في العام المقبل.

 

 إضاءة المساجد

 

 تضاء المساجد في تايلاند بالأنوار ويشعر غير المسلمين بأن هناك حدثاً مهماً ومناسبة مقدسة يحتفل بها المسلمون خاصة في المساجد، والتي يبلغ عددها 3494 مسجداً تقريباً في جميع ولايات تايلاند، منها 180 في بانكوك وحدها .

 

  توم يام

 

 أشهر الوجبات التايلاندية وهي عبارة عن حساء حار وحامض من  الروبيان  أو الدجاج، أما شوربة أو حساء TOM KHAA فتتكون من قشطة أو كريمة جوز الهند مع الدجاج فقط، وكلمة KHAH معناها الزنجبيل، ويستعمل التايلانديون الزيت النباتي في أكثر اكلاتهم.

 

تناول الفاكهة

 

ويحرص التايلانديون على تناول الفواكه بكثرة في شهر رمضان، فالمجتمع لا يعرف الحلويات الشرقية المعروفة لدى معظم الدول وإنما تمثل الفواكه كل شيء للأسر المسلمة خلال شهر رمضان.

 

Advertisements
تعليقات Facebook تعليقات بوابة الفجر
ads
Advertisements
Advertisements
هل شاركت فى مبادرة 100 مليون صحة؟